المكتبة هي مؤسسة علمية ثقافية تربوية اجتماعية . تهدف إلى جمع مصادر المعلومات وتنميتها بالطرق المختلفة ( الشراء والإهداء والتبادل والإيداع ) وتنظيمها[ فهرستها وتصنيفها وترتيبها على الرفوف ] واسترجاعها بأقصر وقت ممكن ، وتقديمها إلى مجتمع المستفيدين [ قراء وباحثين ] على اختلافهم من خلال مجموعة من الخدمات التقليدية، كخدمات الإعارة والمراجع والدوريات والتصوير والخدمات الحديثة كخدمات الإحاطة الجارية ، والبث الانتقائي للمعلومات ، والخدمات الأخرى المحسوبة وذلك عن طريق كفاءات بشرية مؤهله علمياً وفنياً وتقنياً في مجال علم المكتبات والمعلومات .

نشأتها :

تم انشاءمكتبة كلية التجارة بجامعة بنها سنة 1979.

تبلغ مساحة المكتبة حوالى 200 م مقسمة الى (4) قاعات للمكتبة العربية، المكتبة الاجنبية ،المكتبة الرقمية ،بالاضافة الى مكتب مدير المكتبة  مزودة بعدد (10) اجهزة حاسب آلي ، والة تصوير.

  • وتحتوى قاعة الكتب على مجموعات متنوعة من الكتب والمراجع العلمية والدينية والتى تخدم الطلاب والباحثين في مجالات التخصص الاربعة :-

الاحصاء ، والاقتصاد ، والمحاسبة ، وادارة الاعمال والتى تبلغ عددهم  (8669) كتاب عربي واجنبي .

  • بالاضاقة الى عدد (724 ) رسالة علمية ماجستير ودكتوراه في التخصصات العلمية السابقة.
  • كما تضم المكتبة مجموعات من الدوريات العربية الصادرة من جهات مختلفة داخل الجمهورية وخارجها ، وتضم ايضا الدوريات الاجنبية بالتخصصات السابقة .

وأعضاء هيئة التدريس بالخدمات التي تقدمها وكيفية استخدام مصادر المعلومات المتوفرة . أنشأت جامعة بنها مكتباتها من أجل المساهمة في تحقيق أهداف الجامعة  التعليمية   والبحث العلمي وخدمة المجتمع، ولذلك يُقال إن الجامعة تتكون من عناصر ثلاثة، طالب وأستاذ ومكتبة، فالمكتبة هي القلب النابض للجامعة بما تُقدمه من خدمات مختلفة، وبما توفره من مصادر معلومات للطالب وعضو هيئة التدريس والمجتمع على حد سواء.

ويمكن ان نلخص اهداف المكتبة على النحو الاتى :

1 - توفير مصادر المعرفة الإنسانية لخدمة التخصصات العلمية المختلفة بالجامعة .
2- تطوير النظم المكتبية بما يتفق مع التطورات الحديثة في مجال خدمات المكتبات والمعلومات.
3- تقديم الخدمات المعلوماتية والمكتبية لتيسير سبل البحث والاسترجاع وذلك من خلال ما تصدره من مطبوعات ، فهارس ببلوجرافيات ، أدلة ، كشافات ، وغيرها...
4- تبادل مطبوعات الجامعة ومطبوعات العمادة مع الجامعات والمؤسسات العلمية بالداخل والخارج.
5- إعداد برامج تعريفية للطلاب والطالبات
6- تقديم خدمات للمستفدين عن طريق الرد والاستفسارات وإيصال الطلب في أسرع وقت ممكن . 
7- تهيئة المناخ المناسب داخل المكتبة للدراسة والبحث . 

نوع المكتبة بين باقي أنواع المكتبات:                               

 تحت تصنيف المكتبة الجامعية وتعتبر نوعاً متميزاً من المكتبات الأكاديمية ، والتي تقوم الجامعات بإنشائها وتمويلها وإدارتها من أجل تقديم الخدمات المكتبية والمعلوماتية المختلفة للمجتمع الجامعي بما يتلاءم مع أهداف الجامعة ذاتها.
**********

أهمية المكتبة الجامعية

  • تشجيع البحث العلمي ودعمه بين الطلبة وأعضاء هيئة التدريس.
    2 تشجيع النشر العلمي (بحوث ودراسات وكتب وغيرها). 
    3- المساهمة في البناء الفكري للمجتمع. 
    4- حماية التراث والفكر الإنساني والحفاظ عليه وإتاحته للاستعمال.
    5- تعليم وإعداد كوادر بشرية متخصصة.
    *********
    وتسعـــى المكتبة الجامعية بشكـــل عام إلى :

 1- توفير مجموعة حديثة ومتوازنة وشاملة وقوية من مصادر المعلومات التي ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالمناهج الدراسية ، والبرامج الأكاديمية ،و البحوث العلمية الجارية في الجامعة.
2- تنظيم مصادر المعلومات من خلال القيام بعمليات الفهرسة والتصنيف والتكشيف والاستخلاص، والببليوغرافيا.
3- تقديم الخدمة المكتبية والمعلوماتية المختلفة لمجتمع المستفيدين مثل الإعارة والدوريات والمراجع .. الخ .
4- تدريب المستفيدين على حسن استخدام المكتبة ومصادرها وخدماتها المختلفة .